وصف و اوصاف و صفات الرسول و الرسول محمد خاتم النبوة Prophet



الرسول و النبي محمد – صلى الله عليه وسلم – في عقيدتنا هو أشرف المخلوقات ، وسيد البشرية جمعاء ، وهو آخر الأنبياء و الرسل ، ولا يتم ايمان مسلم الا باتباع سنته و منهجه ، فهو الأسوة الحسنة التي ينبغي على كل البشر التأسي بها ، وهو الكلمة الطيبة ، واللسان الصادق ، والرحمة للعالم أجمع .

وصف و اوصاف و صفات الرسول و الرسول محمد خاتم النبوة Prophet

وصف و أوصاف الرسول النبي محمد صلى الله عليه و سلم :

  • كان النبي الرسول محمد صلى الله عليه و سلم شديد بياض البشرة ، أو أزهر البشرة ، والأزهر هو من لا يشوب بياض بشرته شيء .
  • عينيه واسعتين ، و أكحل و مقرون الحاجبين ، وكان صلى الله عليه وسلم شديد سواد العينين .
  • واسع الجبهة .. يظهر له عرق في جبهته اذا غضب أو ضحك .
  • أنفه مستقيم .. من رآه من بعيد يظنه من مرفوع الأنف ( أشنب ) ، ولكنه ليس أشنب .
  • وجهه فيه تدوير ( أمسح الصدخين ) .
  • عنقه طويل و أبيض كأنه من فضة .
  • شعره مرسل ، ويصل الى شحمة أذنيه من كلا الجانبين ، واذا مشطه بيده يمتشط .
  • كثيف اللحية ، لحيته سوداء تصل الى صدره .
  • ليس بالقصير و لا بالطويل ربعي القامة .
  • أمسح الصدر ، قليل اللحم ، واسع ما بين المنكبين .
  • طويل عظم الساق و الرجلين .
  • عظيم القدمين و الكفين .
  • طيب الرائحة و لين الكف .

وصف و اوصاف و صفات الرسول و الرسول محمد خاتم النبوة Prophet

ما ورد من أقوال في جمال النبي صلى الله عليه و سلم :

– قال الصحابي الجليل البراء بن عازب – رضي الله عنه – في النبي صلى الله عليه وسلم : رأيته في حلة حمراء ، وما رأيت شيئاً أجمل منه صلى الله عليه وسلم .

– قالت امرأة عجوز رأت النبي عليه الصلاة و السلام في رحلة الهجرة واصفة اياه ( ولم تكن تعرفه من قبل ) :
أجمل الناس وأبهاهم من بعيد ، وأحسنهم من قريب ، غصن بين غصنين ، لا عابس ولا منفد ، وهو أنضر الثلاثة منظراً ، وأحسنهم قدا ، محشود محفود ، له رفقاء يحفون به ، ان قال استمعوا له ، وان أمر تبادروا لأمره .

صفات النبي و الرسول محمد صلى الله عليه و سلم :

كريما وجواداً .. وأجود بالخير من الريح المرسلة فلا يبقى عنده مال ، يعطي عطاء من لا يخشى الفاقة او الفقر  ،  متواضعا ، بساماً ، رفيقاً بالمسلمين رؤوف رحيم ، يحب الطيب ، ويحب نسائه ، قليل الضحك ، هادئاً و كثير صمت ، يُطعم الجائع ، يؤمن الخائف ، يصل من قطعه ، يعطي من منعه ، لا يزيد بالغضب الا حلما ،  يمازح أهله ، يكون في مهنة أهله .

لا يغضب أبداً الا أن تُنتهك محارم الله ، صبور ، محتسب ، محباً لأصحابه ، قريب الدمعة من خشية الله ، قوام الليل ، يصوم يومي الاثنين والخميس 3 أيام من كل شهر ، بين كتفيه خاتم النبوة ، كان اذا مشى كأنما يتقلع من الأرض تقلعا ، كان يركب الحمار و الابل وكان أكثر ركوبه الخيل ، يعتجر بالعمامة ويرسل طرفيها على ظهره او بين كتفيه .

يحمل السيف دفاعا عن نفسه وعن المسلمين ، يقاتل أشد القتال ، لا يقتل أحدا رحمة بهم ، كان يلبس الحديد عن القتال فلا يبدو منه الا عينيه ، قالت فيه أم المؤمنين عائشة بنت أبي بكر – رضي الله عنهما – عند سؤالها عنه : ( كان قرآناً يمشي على الأرض ) ، زكاه الله تعالى فقال في القرأن الكريم : ( وانك لعلى خلق عظيم ) .

وأَحسنُ منكَ لم ترَ قطُّ عيني * * *  وَأجْمَلُ مِنْكَ لَمْ تَلِدِ النّسَاء .

خلقتَ مبرأً منْ كلّ عــــيبٍ   * * * كأنكَ قدْ خلقتَ كما تشاء .



Ads
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

Ads
تابعنا على الفيس بوك