كيفية و طريقة الحمل بولد او ببنت او تحديد نوع و جنس الجنين



قبل البدء بالحديث عن كيفية او طرق و وسلئل تحديد نوع او جنس الجنين او المولود قبل عملية الحمل او الجماع الذي سيتم الحمل بعده ، لا بد من العلم بأنه منذ القدم كان يشغل الملوك والناس العامة هذا الأمر المعقد ، وهو كيفيه الانجاب بالذكور دون الاناث ، او العكس عند بعض الناس ، غير ان الجميع كان ولا زال يدرك ان هذه المهمة ( تحديد نوع الجنين و جنسه ) لا يمكن لأحد كائنا من كان أن يتحكم بها بشكل كامل .

ومع تطور العلم والنظريات والبحوث العلمية ، بدأ العلماء بتجارب عملية لمحاولة تحديد نوع و جنس الجنين قبل الحمل ، ولكن في النهاية مهما بلغت نسبة الصواب في هذه التجارب ، فإن نسبة الخطأ لا تفارق هذه التجارب ، كون أن هذا الأمر يجب التسليم به لله عز وجل ، ويمكننا عرض ما توصل اليه العلماء في هذا المجال .

كيفية و طريقة الحمل بولد او ببنت او تحديد نوع و جنس الجنين

بدأت البحوث والدراسات الخاصة بموضوع تحديد نوع او جنس الجنين قبل الحمل ، بدأت في الثمانينات ، وكان بداية مشوار البحث النظرية السائدة والصحيحة ، بأن السائل المنوي الذكري يحتوي على كروموسومات ذكرية  Y- chromosome   ، وكروموسومات انثوية X-chromosome  ، والبويضة لدى الأنثى لا تحمل الا نوع واحد من الكروموسومات ، وهو الكروموسوم الأنثوي X .

ويحدث الحمل بالذكر اذا التقى الحيوان المنوي الذكري Y مع البويضة X ، وحدث التلقيح (X .Y ) ، اما الحمل بالأنثى ، فيحدث اذا التقى الحيوان المنوي الأنثوي X مع البويضة X ، وحدث بينهما التلقيح ( X . X ) ويدور كامل الموضوع الذي نحن في صدده على هذه القاعدة .

كيف يتم تحديد نوع الجنين قبل الحمل ؟ و ما هي الوسائل التي تحدد نوع و جنس الجنين ؟

كيفية و طريقة الحمل بولد او ببنت او تحديد نوع و جنس الجنين

يمكن تحديد جنس او نوع الجنين قبل الحمل عن طريق عدة أمور يمكن الاعتماد عليها بنسب متفاوتة ، لكنها لا ترقى أن تكون مضمونة 100% ، بحيث تبقى عملية تحديد نوع الجنين قبل الحمل مرهونة بمشيئة الله تبارك و تعالى .

تحديد جنس و نوع الجنين قبل الحمل عن طريق التغذية او الوسط الحمضي و القاعدي:

خلصت بعض الدراسات الحديثة الى أن نوع التغذية يؤثر على المستقبلات في جدار البويضة و التي يعلق بها الحيوان المناوي الذكري Y او الأنثوي X  قبل ان تتم عملية اختراق الحيوان المنوي للبويضة الذي علق بجدارها ، وحدوث عملية التلقيح .

وذكرت الدراسات أن التوازن الأيوني او المتأين للبوتاسيوم و الصوديوم ، في مقابله مركب المغنيسيوم و مركب الكالسيوم ، يعمل على التأثير بشكل معمق وفعال على المستقبلات في جدار البويضة ، بحيث تعمل هذه المستقبلات على تهيئة جدار البويضة لاستقبال الحيوان الذكري أو الحيوان الأنثوي واختراقه بسهوله لجدارها ومنع الآخر من اختراق هذا الجدار .

وباختصار النتائج ، فإن الزيادة في تناول المرأة الأطعمة التي تحتوي على البوتاسيوم و الصوديوم قبل الحمل ، تعمل على احداث فرصة كبيرة لتهيئة جدار البويضة لجذب الحيوان المنوي الذكري Y-sperm وعزل الحيوان المنوي الأنثوي ، لأنها بذلك نعمل على ايجاد وسط قاعدي يتناسب مع الحيوان الذكري Y، وان الاكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على المغنيسيوم و الكالسيوم يعمل على تهيئة جدار البويضة لاستقبال وجذب الحيوان المنوي الأنثوي X-sperm  وعزل الحيوان المنوي الذكري ، لأنها بذلك تعمل على ايجاد وسط قلوي يتناسب مع الحيوان المنوي الأنثوي X .

كيفية و طريقة الحمل بولد او ببنت او تحديد نوع و جنس الجنين

طريقة التغذية او الغذاء في تحديد نوع و جنس الجنين قبل الحمل :

وللبدء بهذه الطريقة بشكل عملي ، لابد من التركيز على الأطعمة التي تحتوي الصوديوم و البوتاسيوم لمن ترغب في انجاب ذكر ، والتركيز كما قلنا على الكالسيوم و المغنيسيوم لمن تريد انجاب أنثى ، ويبدأ جدول تناول هذه الأطعمة للمرأة قبل الحمل بمدة لا تقل عن شهرين ، ويكون ذلك لتدعيم العناصر بقوة داخل جسم المرأة قبل عملية الحمل .

هل توقيت الجماع او وقت المجامعة له دور في تحديد نوع و جنس الجنين او المولود ؟

يمكن القول بأن توقيت او أوقات الجماع مهمة للوصول الى نتيجة ممكنة في هذا الموضوع ، ويكون ذلك بدراسة و التعرف على الخواص الفيزيائية و التكوينية و الحركية قبل الحمل بل قبل الجماع أصلا ، بحيث يجب العلم بأن هناك فرق في التكوين بين الحيوانات المنوية الذكرية والأنثوية ، وقد خلصت الدراسات الى أن الحيوان المنوي الذكري  Y-sperm أخف في الوزن وأسرع في الحركة من الحيوان المنوي الأنثوي X-sperm ، لكن الحيوان المنوي الأنثوي أطول عمرا من الحيوان المنوي الذكري .

كيفية و طريقة الحمل بولد او ببنت او تحديد نوع و جنس الجنين

طريقة تحديد جنس الجنين او نوعه عن طريق وقت الجماع :

ويمكن توظيف ذلك في معرفة و حساب موعد الاباضة للمرأة قبل الجماع ، بحيث اذا حدث الجماع في اول يوم من الاباضة فان الراجح ان تنجب المرأة ذكر ، وان تم الجماع قبل الاباضة فإن الراجح أن تنجب المرأة أنثى  .



Ads
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

Ads
تابعنا على الفيس بوك